آخر الأخبار
الرئيسية » برامج و أنشطة » ثقافة مستقلة من أجل الديموقراطية

ثقافة مستقلة من أجل الديموقراطية

ثقافة مستقلة من أجل الديموقراطية

مؤتمر قادة القطاع الثقافي المستقل في المنطقة العربية

من 15 إلى 17 ديسمبر 2012 – القاهرة


سعياً نحو تعزيز دور القطاع الثقافي المستقل ودعمه في اتجاه القيام بدور حقيقي وفعّال في مرحلة التحول الديموقراطي في المنطقة العربية، نظمت مؤسسة المورد الثقافي مؤتمر “ثقافة مســتقلة من أجل الديموقراطية” لقادة القطاع الثقافي المستقل في المنطقة العربية خلال الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر/كانون الأول 2012 في القاهرة، بهدف الوصول إلى اتفاق حول أولويات العمل الثقافي المستقل في هذه المرحلة بما يتناسب مع الوضع في كل بلد عربي على حدة. حضر المؤتمر أكثر من 120 مشاركاً من الفاعلين الثقافيين المستقلين من مبرمجين وفنانين وإعلاميين ومثقفين من مصر، تونس، سورية، ليبيا، اليمن، المغرب، الجزائر، لبنان، فلسطين، الأردن، العراق، الكويت، موريتانيا، والسودان، بالإضافة إلى المؤسسات الدولية المعنية بالثقافة في أوروبا وتركيا وممثلي الهيئات الدولية في القاهرة.

  تناول المؤتمر عدة محاور منها: استقلال الثقافة، تمويل القطاع الثقافي المستقل، العمل الثقافي المستقل في ظل الظروف السياسية الراهنة، الثقافة المستقلة والتغيير، صعود التيارات الدينية، وتطوير الهياكل والمؤسسات الثقافية القديمة.

صدر على هامش المؤتمر كتاب بعنوان “هذا ما حدث” يتضمن شهادات لمجموعة من المشاركين بالمؤتمر عن تجربتهم الذاتية أو العملية في القطاع الثقافي المستقل. وقد اختتم المؤتمر أعماله بإصدار عدة توصيات تضمنت ضرورة مشاركة القطاع الثقافي المستقل في قيادة التغيير السياسي و الاجتماعي، و متابعة السياسات الثقافية للمؤسسات الرسمية في مختلف البلدان العربية، و دعم سبل تمويل الثقافة و الفنون، و التشبيك و التعاون فيما بين المؤسسات و الفنانين و الفاعلين الثقافيين في القطاع الثقافي المستقل. كما تمّ تشكيل لجنة تنسيقية تعمل على متابعة تنفيذ التوصيات ووضع خطط عمل تنفيذية حسب أولويات الفعل الثقافي في المرحلة الراهنة.

 

توصيات المؤتمر المشاركون في المؤتمر

إلى الأعلى