آخر الأخبار
الرئيسية » SliderAR » إختتام التعاون الأول بين المورد الثقافي ومهرجان شبّاك
إختتام التعاون الأول بين المورد الثقافي ومهرجان شبّاك

إختتام التعاون الأول بين المورد الثقافي ومهرجان شبّاك

أقيم الحفل الختامي للنسخة الثالثة من مهرجان شبّاك: نافذة على الثقافة العربية المعاصرة، يوم 16 تموز/يوليو الفائت، وكان المهرجان قد أقيم في الفترة بين 1 و16 تموز/يوليو في لندن وتضمّن أكثر من 70 حدثاً بمشاركة أكثر من 150 فناناً.

تميّزت هذه النسخة بأول تعاون بين مهرجان شبّاك ومؤسسة المورد الثقافي، مع مجموعة من مستفيدين حاليين وسابقين من برامج المورد قاموا بعرض أعمالهم ضمن فعاليات المهرجان. تضمنت قائمة الفنانين المشاركين محمد الدراجي، مخرج من العراق؛ أمل عمران، ممثلة ومخرجة سورية؛ مجموعة كهربا لفنون الأداء من لبنان؛ ليلى سليمان، مديرة مسرح من مصر؛ مثقال الزغير، راقص ومصمم رقص سوري؛ علي بدر، روائي وشاعر وكاتب مسرحي عراقي؛ وطارق يمني،  ملحن وعازف بيانو جاز لبناني.

كما شارك برنامج المورد الثقافي كن مع الفن في ندوة تحت عنوان بقاء الفنان، جمعت فنانين ومثقفين من مختلف أنحاء العالم العربي. تناول المشاركون فيها موضوع كيفيّة إستمرار الفن بالإزدهار في أوقات النزاع وتحت قوانين الرقابة، وطرحوا عدة أسئلة منها ’كيف يمكن للفن والفنانين في العالم العربي البقاء والإستجابة في أوقات النزاع؟‘. وقد استضافت “موزاييك رومز” الندوة في المتحف البريطاني في لندن.

تمكّن المشاركون كذلك من حضور عرض مسرحي تحت عنوان للغائبين – المعابر المتوازية (For the Absent Ones – Parallel Crossings) كنشاط موازٍ للندوة، وهو عمل للفنانين المسرحيين عبد الله الكفري، معز مرابط، جون ديفيس وجوناثان مي. أسر هذا الأداء الصوتي الجمهور من خلال تناوله لموضوع سياسات السفر.

كن مع الفن هو أحدث البرامج التي أطلقها المورد الثقافي عام 2016 ويهدف إلى دعم حقوق الفنانين والفاعلين الثقافيين بالعيش والعمل في بيئة آمنة تضمن حرية التعبير والإبداع.

إلى الأعلى