آخر الأخبار
الرئيسية » SliderAR » المشروعات الفائزة بالمنح الإنتاجية – الدورة الثانية 2016
المشروعات الفائزة بالمنح الإنتاجية – الدورة الثانية 2016

المشروعات الفائزة بالمنح الإنتاجية – الدورة الثانية 2016

الأدب:

يامن حسين
سوريا
المشروع: 3439  كم
ديوان شعري يتضمن ثلاثة محاور، يفصل بينها لوحات فنية على شكل خرائط متخيلة. المحاور هي: محور المنفى الداخلي، محور الانتظار والقلق، محور الوصول والمنفى النهائي. تتضمن نصوص وقصائد نثرية تجسد تغيرات بين المنافي المتعددة والتي عاش تجربتها معظم السوريين إن كان في الثبات او الحركة. إضافةً إلى تغير المعاني الكبيرة والمفردات البسيطة لحيواتهم: المقبرة، المدينة، الأم، الوطن، الفيسبوك، وهي نصوص لا تغرق في النوستالجيا وبنفس الوقت لا تتفاداها، تغضب وتحنّ وتحبّ وتنفعل يومياً مع كلّ ما يعنيه الهنا كمنفى والهناك كوطن وحرب.

محمد طارق محمد الحاج
مصر
المشروع: لا أحد يرثي لقطط المدينة
مجموعة قصصية:  تحكي القصة الأولى عن شخص ينازع شعوره بالذكورة أمام صاحبته المتجبرة ويواجه موقفاً يدفعه للتصرف بشكل غير اعتيادي. بينما تحكي القصة الثانية عن امرأة تذهب لتجمع حاجياتها من شقة زواجها بعد طلاقها لتجد نفسها في مواجهة أسئلة مؤجلة بخصوص علاقتها المنتهية. أما القصة الثالثة فتحكي عن دكتور جامعي يجد نفسه، كنتيجة لفعل عشوائي غير متعمد، في قلب دراما زوجية. وتحكي القصة الرابعة عن شخص متردد في الدخول في علاقة جديدة بعد تجربة انفصال مرهقة. القصة الخامسة عن مطلقة تندمج في أنشطة ليلية جنسية قبل أن تنتهي لعدم جدواها. أما القصة السادسة والأخيرة فتحكي عن شخص يتصل بحماته القديمة بالخطأ مما يدفعه لزيارتها ومقابلة زوجته السابقة في لقاء غير مخطط. تدور أحداث القصص جميعها بعد عام 2013، مع انكسار الثورة، لترصد تحولات المدينة القاسية، وإن كان بشكل بعيد عن الاستعراض السياسي المباشر، لنرى كيف تتأثر العلاقات الإنسانية بأحداث تجري ظاهريًا بعيدًا عن قلب تلك العلاقات.

الموسيقى: 

علي أسعد
سوريا
المشروع: في عشق العتابا 
يقوم المشروع على استخدام الموسيقى الشعبية السورية كمادة أساسية في أعمال تأخذ شكل موسيقى الحجرة الأوروبية، التي تضم كمان أول، كمان ثان، الفيولا والتشيلو، الكونترباص، إضافة إلى الغيتار الكلاسيكي، و بعض آلات الإيقاع الشرقية، والغناء. فكرة هذا المشروع جاءت بعد قضاء سنة ونصف في دراسة وتحليل عدد من الأغاني والألحان الشعبية السورية، وسوف يتم تقديم هذه الأعمال ضمن قالب موسيقى الحجرة مع الحفاظ على العناصر الأساسية التي تشكل هوية الموسيقى الشعبية.

رامي الجندي
سوريا
المشروع: فرقة أومي
الألبوم الأول لفرقة Oumi التي تأسست عام 2014. تقيم الفرقة في بيروت وتتكون من رامي الجندي (مؤلف وعازف إيقاع شرقي)، نوبوكو ميازاكي (مؤلفة وعازفة فلوت)، رودي فيلدر (مؤلف وعازف كونترباص) ومهند نصر (مؤلف وعازف عود ). طريق الشرق عبارة عن ٩ قطع موسيقية أصلية من تأليف أعضاء الفرقة الذين ينتمون لخلفيات ثقافية متنوعة، وهو رؤية خاصة معاصرة تعتمد على المزج المدروس والبحث في التقاطعات الفنية التي تحتويها بلدان الشرق الغني بثقافته وإرثه الفني.

المسرح: 

داليا طه
فلسطين
المشروع: أرض
مشروع مسرحي غنائي يعمل عليه بشكل جماعي كاتبة ومخرجة مسرح ومجموعة من المغنيين والموسيقيين، يسعى العمل لأن يبحث عن الممكن الشعري والموسيقي المسرحي في محاولة لإيجاد أشكال جديدة من المسرح الغنائي، كما يبحث في فكرة المدينة وغيابها وما الذي يتبقى منها حين تنمحي بالكامل وكيف يستمر المكان من خلال الجسد، ويحكي قصة ثلاث فتيات يحملن أسماء مدن لا يعرفنها أو تم تشريدهن منها ويعدن إلى مدينة متخيلة. يأتي اسم المشروع “أرض” من اللحظة التي يتم فيها تدمير مدينة بالكامل لتتحول فيها من مكان وفضاء اجتماعي إلى أرض، وأرض بالنسبة لنا تشير إلى الخواء والفراغ وفقدان المدينة لجسدها الاجتماعي دون أن تستثني الممكن الموجود في الأرض.

وسام تلحوق
سوريا
المشروع: نورا
عرض مسرحي مأخوذ عن نص سوري معاصر بعنوان “بيان عائلي”. سيتم تنفيذ العرض في مدينة هانوفر الألمانية بالتعاون مع مسرح  TheaterWerkstatt. يتحدث النص عن حيواتنا الشخصية التي استنزفتها السنوات الخمس الأخيرة من الأحداث الدائرة في سوريا، فبعد سنوات من تردد نورا بحسم قرار البقاء أو الرحيل، ذهبت لتستصدر بياناً عائلياً لتجد أسماء جديدة لا تعرفها ضمن البيان، لتنهار صورة الأسرة المتماسكة والسعيدة التي عاشتها طيلة حياتها، وليظهر على السطح كل المشاكل والأمراض والعفن الذي كان مستتراً خلف هذا السطح الزاهي للأسرة المتماسكة. وتصبح أمام خيارين جديدين، إما أن تخفي الخبر كي تبقى الأسرة متماسكة وهمياً أو إفشاء الحقيقة وتعريض الأسرة للإنهيار.

 

الفنون البصرية:

ريم حلو
سوريا
المشروع: طريق البلقان
“نجونا بأعجوبة” كان هذا أول ما تبادرإلى ذهننا، نحن الناجيات، ثلاث فتيات عبرنا البحر المتوسط ودول البلقان، نعم نجونا بأعجوبة. هذا المشروع هو محاولة للحديث عن هذه الأعجوبة. مشروع كتاب كوميك يوثّق الرحلة التي قطعتها وصديقتي بتاريخ 24 أيلول 2015، من مدينة دمشق بعد استحالة البقاء بها، متجهين إلى ألمانيا مروراً بتركيا وعبور البحر ومن ثم اليونان ودول البلقان وأخيرا ألمانيا حيث أنا الآن. قمت أثناء الرحلة بتدوين جميع مراحل السفر بالتاريخ والساعة وجميع الأحداث والبلدان التي مررنا بها إضافة إلى توثيقها بالصور الفوتغرافية، كي أقوم الآن بتنفيذ مشروعي الفني وهو تحويل كل ما سبق لسيناريو رسوم مصورة (كوميك).

راندا معروفي
المغرب
المشروع: مكتب الإنتظار
يقدم الفيلم مجموعة من الناس في مبنى لمكاتب عمل، يقومون بإيماءات العمل اليومي، نرى من بين الأشخاص موظف الإستقبال يتكلم على الهاتف، رجل في مكتبه يفرز ملفات، إجتماع عمل… تدريجياً نرى بعض الحركات والإيماءات غير العادية التي تغير علاقتنا مع هذا الفضاء المشترك.

السينما:

محمد لطيّف
تونس
المشروع: جمهورية الفلاسفة
فيلم تجريبي، فيديو وتحريك عن الفترات الإنتقالية التي شهدتها مسارات الثورات العربية، فبعيداً عن السردية الرسمية للربيع العربي، يهتم فريق الفيلم بيوتوبيا “الحرية” الناطقة بالعربية وارتداداتها هنا وهناك أي داخل العالم العربي وخارجه في سويسرا وألمانيا تحديداً حيث نزح مليونا مهاجر من المعارك المحتدمة في ليبيا، سوريا، العراق واليمن.

تامر عيسى
مصر
المشروع: أجيال – رحلات مع حكائي سيرة بني هلال
سيرة بنى هلال، الأسطورة ذات الألف باب، تلك الملحمة الشعرية التي تحتوي على ما يقرب من مليون بيت شعر. الشاعر والراوي والحكاء عم سيد الضوي (1933 – سبتمبر 2016) الذي كان يرويها ويحفظها عن ظهر قلب، يقول إنه يرتجل داخل حواديت هذه الأسطورة لتصل إلى خمسة ملايين بيت من الأشعار. يرويها عم سيد الذي لا يعرف القراءة والكتابة وكأنها تحولت لكتاب ضخم مفتوح على الدوام في ذاكرته يحكي ويغني من أي جزء فيه، وعندما يتحدث سيد الضوي عن تفاصيل حياته اليومية الشخصية، تلمح ظلاً لمحتوى السيرة يتسلل إلى كلامه، وتطوف أرواح شخصياتها بدخان سجائره.

لجنة التحكيم:

الأدب:
محمد برادة (المغرب)، روائي وناقد
منصورة عز الدين (مصر)، كاتبة وصحفية
حسن داوود (لبنان)، كاتب

الموسيقى:
كاميليا جبران (فلسطين)، مغنية وموسيقية
فتحي سلامة (مصر)، موسيقار وعازف بيانو
جاسر حاج يوسف (تونس)، عازف فيولون وملحن وباحث موسيقي

المسرح:
معز مرابط (تونس)، مخرج مسرحي
أمل عمران (سوريا)، ممثلة ومخرجة مسرحية
ليلى سليمان (مصر)، مخرجة مسرحية

الفنون البصرية:
سناء تمزيني (تونس)، فنانة يصرية
تمام عزام (سوريا)، فنان رقمي
هاني راشد (مصر)، فنان تشكيلي

السينما:
عصام زكريا (مصر)، ناقد سينمائي
عبد الرحمن لاهي (موريتانيا)، مخرج سينمائي وممثل
فوزي بن سعيدي (المغرب)، مخرج وممثل

إلى الأعلى